السلام عليكم اخوة وأخوات في الله ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم في موقع سنابل الخير للقرآن الكريم وحيّاكم الله واهلاً بكم جميعاً في هذا الموقعٌ الخيريُّ الغيرُ ربحيٌّ القائم على منهج السلف الصالح المتمثلُ بخير البريّة نبينا الكريم " محمد بن عبد الله" صلوات ربي وسلامه عليه , وها نحنُ اليوم نستقبل الاول من شهر الله المحرم في العام الهجري الجديد "1438" سائلين المولى عزوجل أن يتقبل منا جميعا أعمالنا الصالحة لعام 1437 المصرم ... اللهم آمين.. سبحانّ ربّكَ ربِّ العزَّة عمّا يصفونَ * وسلامٌ على المرسلينَ * والحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.

جديد الموقع
محاور سور القرآن الكريم
الموسوعة الإلكترونية الشاملة


مدرسة الصحابة والصحابيات
الحسن والحسين رضي الله عنهما


مقــــــــــــالات عـــــــــــامة
مجوس هذه الأمة


في رحاب آية كريمة
مكان مجمع البحرين


من الهدي النبوي المبارك
الانبياء والرسل حسب ترتيبهم الزمني


القصص القـــرآني الكريــــم
سورة الأعراف- قصة أصحابُ السبتِ


سير التابعيـــن وتابعيــــهم
أُويس بن عامر المرادي القُرني


ملف مرض القلوب
أبرز صفات المنافقين في كتاب الله عزوجل


أهوال يوم القيامة
سلسلة نهاية العالم - المعركة الكبرى


اعجاز القرآن الكريم
حساب الجمل عند اليــــهود


الاسلام والايمان في القرآن
أركـــــان الايمــــان


مبشرات السعادة القرآنية
مكانة العقل في الإسلام


قصيدة نونية القحطانية
قصيدة نونية القحطانية بصوت الشيخ هاشم نور


شرح الأربعون النووية بايجاز
حديث 42 والأخير الاخلاص والمغفرة


تفسير القرآن الكريم كاملا
تسجيلات الشعراوي رحمه الله


الفتوحات الاسلامية المباركة
غزواته صلى الله عليه وسلم مرتبة ترتيبا زمنيا


سيرة العمرين الامامين العادلين
احذروا هذه الرواية المفتراة على الفاروق عمر رضي الله عنه


أهم المساجد في العالم الاسلامي
شاهد المسجد الأقصى رأي العين


كتاب يوم الجمعة المباركة
يوم الجمعة يوم عبادة وذكر وليس بيوم غضب وتحدي كما يبتدعون


كتــــــاب الصــــــــــــــــيام
رمضان ربيع الحياة الاسلامية


احكام وفتاوى منقولة
هل يشعر المتوفي بزائريه ؟


صوتيات ومرئيات -
الملحمة الكبرى " أرمجيدون"


مداخل الشيطان على الانسان
صوتان ملعونان في الدنيا والآخرة


كتـــــــــــــــــاب الحـــــــــــــــج
هل فريضة الحج تُكفِّرُ الكبـــائر؟


كتــــــــــــــــــا ب التذكـــــرة
الجزء السابع: بيان أحوال الميت في القبر,


مدرسة الصحابة والصحابيات
علي بن أبي طالب رضي الله عنه


                        
 
هو ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم وزوج الطاهرة المطهرة السيدة فاطمة الزهراء ووالد السبطين الشهيدين الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة, رضي الله عنهم اجمعين, واحد العشرة المبشرين بالجنة.
ولو أننا قدمناه بواحدة من تلك الفضائل العظيمة لكفته شرفا, فكيف بنا أمام رجل تحوط به الفضائل من كل جانب, فرضي الله عنك يا أبا الحسن وأرضاك.
 
أبو تراب

لقب كناه به النبي صلى الله عليه وسلم لكثرة وجود التراب على ثيابه رضي الله عنه.


مولده رضي الله عنه

ولد رضي الله عنه قبل البعثة بعشر سنين, وقد رباه النبي صلى الله عليه وسلم منذ صغره.
 
اسلامه رضي الله عنه
أسلم رضي الله عنه وهو ابن عشر سنين, وهو أول من أسلم من الصبيان,  وشهد كل الغزوات مع النبي صلى الله عليه وسلم عدا تبوك فقد استخلفه النبي صلى الله عليه وسلم على المدينة حينها, ويومها قال  رضي الله عنه: يا رسول الله أتخلفني مع النساء والصبيان؟ فقال له نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم: " أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى الا أنه لا نبوّة بعدي" .
 
فضائله رضي الله عنه

- رجل يحبه الله تبارك وتعالى ويحبه رسوله صلى الله عليه وسلم.

- رجل بلغ منزلة هارون عليه السلام في الخلافة.

- لا يحبه الا مؤمن ولا يبغضه الا منافق.
 
خلافته رضي الله عنه
بويع بالخلافة في اليوم الثاني لمقتل عثمان , وكانت فترة خلافته تموج بالقلائل والاضرابات, حيث وقعت الفتنة بينه وبين معاوية بسبب مطالبة معاوية بالثأر من قتلة عثمان  رضي الله عنهم جميعا. وقد خاض الناس بألسنتهم في هذه الفتنة, ونصّبوا أنفسهم حكاما بين صحابة النبي صلى الله عليه وسلم, ونتج عن ذلك عدم سلامة صدور بعض الناس تجاه بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ولا سيما معاوية خال المؤمنين ,  واحد كتبة الوحي عليه السلام.
هذا عدا عن ظهور فتنة الخوارج بسبب قضية التحكيم فناصبوه العداء ورموه بالكفر هو وغيره من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
والواجب على المسلم أن يكون سليم الصدرفيُمسك عن الخوض في هذه الفتنة, وان يترضى عن جميع صحابة النبي صلى الله عليه وسلم, وأن يدعو لهم جميعا بالمغفرة, عملا بقوله تعالى: والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا انك رؤوف رحيم
 
أزواجه رضي الله عنهم
لم يتزوج على فاطمة الا بعد وفاتها رضي الله عنها, ثم تزوج أم البنين بنت حزام- أسماء بنت عميس- الصهباء- أم امامة بنت العاص بن الربيع-أم سعيد بنت عروة بن مسعود- ومحياة ابنة امرؤ القيس, وقد انجب منهن اربعة عشر ذكرا وسبع عشر أنثى رضي الله عنهم أجمعين.
 
وفاته رضي الله عنه
انتدب ثلاثة من الخوارج هم: عبد الرحمن بن ملجم المرادي, البرك بن عبد الله التيمي, وعمرو بن بكير التيمي, واتفق ثلاثتهم على قتل الامام علي ومعاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص رضي الله عنهم, فقال ابن ملجم: أنا اكفيكم عليا, وقال البرك: وأنا اكفيكم معاوية, وقال عمرو بن بكير التيمي: وأنا اكفيكم عمرو بن العاص, وتعاهدوا جميعا أن يتم ذلك في ليلة واحدة ليلة ال 11 أو 17 من رمضان, ثم توجه كل منهم الى البلد الذي فيه صاحبه, فقدم ابن ملجم الكوفة, فلقي أصحابه من الخوارج وكاتمهم ما يرون الى ليلة ال 17 من رمضان سنة 40 للهجرة, ودخل ابن الذباح على علي فنادى: الصلاة..الصلاة, فخرج علي من الباب ينادي: ايها الناس الصلاة الصلاة, فاعترضه ابن ملجم فضربه بالسيف فأصاب جبهته الى قرنه ووصل دماغه, فشدّ عليه الناس من كل جانب فأمسكوه ووثقوه, ولم يمكث بعدها علي سوى ليلتين الا وفاضت روحه الطاخرة الى بارئها ليلة الأحد, وغسّله الحسن والحسين وعبد الله بن جعفر رضي الله تعالى عنهم جميعا , وصلى عليه الحسن ودفن بدار الكوفة ليلا, ويكون بذلك قد حكم المسلمين أربع سنين وتسعة أشهر.
 
وصيته رضي الله عنه
لما حضرته الوفاة رضي الله عنه كتب وصيته التالية:
بسم الله الرحمن الرحيم, هذا ما أوصى به علي بن أبي طالب, اوصى أنه يشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له وأن محمد عبده ورسوله, أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون, ثمّ انّ صلاتي ونسكي ومياي ومماتي لله رب اللعالمين لا شريك له, وبذلك أمرت وأنا من المسلمين.... ثم اوصيك يا حسن وجميع ولدي وأهل بيتي بتقوى الله ربكم, ولا تموتن الا وأنتم مسلمون, واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا, فاني سمعت أبا القاسم صلى الله عليه وسلم يقول: " انّ صلاح ذات البين أفضل من عامة الصلاة والصيام"  .
انظروا الى أرحامكم فصلوهم يُهوّن الله عليكم الحساب , و الله الله في الأيتام , فلا تعنوا أفواههم ولا يضيعنّ بحضرتكم , والله الله في جيرانكم , فانهم وصية نبيكم صلى الله عليه وسلم, ما زال يُوصي به حتى ظننا أنه سيُورثه, والله الله في القرآن , فلا يسبقنكم الى العمل به غيركم , والله الله في الصلاة فانها عمود دينكم , والله الله في بيت ربكم فلا تخلوه ما بقيتم , فانه ان ترك لم يناظر, والله الله في الجهاد في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم , والله الله في الزكاة فانها تطفىء غضب الرب , والله الله في نبيكم صلى الله عليه وسلم فلا يُظلمنّ بين أظهركم , والله الله في أصحاب نبيكم صلى الله عليه وسلم, فانّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أوصى بهم, والله الله في الفقراء والمساكين: اشركوهم في معايشكم, والله الله فيما ملكت أيمانكم, ولا تتركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيُولي الأمر شراركم, ثم تدعون فلا يُستجاب لكم, وعليكم بالتواصل والتباذل , واياكم والتدابر واتقاطع والتفرق,  وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان, واتقوا الله ان الله شديد العقاب.

حفظكم الله من أهل بيت وحفظ فيكم نبيكم صلى الله عليه وسلم, أستودعكم الله وأقرأ عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

ثم بقي يُردِّدُ شهادة الحق " لا اله الا الله"  حتى فاضت روحه الطاهرة,  رضي الله تعالى عنه.
 

فرضي الله عن الامام علي وعن أهل بيته وصحبه وصلى الله وسلم على من رباهم.

<< اذهب الى سجل الزوار
<< اذهب الى سجل الزوار
مفهوم الصلاة من الكتاب والسنة شروط أوقات الصلاة فتاوى تتعلق بالصلاة
احاديث لا تصح حكم ذبائح أهل الكتاب تفسير القرآن
المصحف الالكتروني حكم التجارة في البورصة شرح فقه النوازل
ضوابط فقه النوازل احصاءات قرآنية سنابل الخير للاعشاب
المحرمات من النساء الناسخ والمنسوخ نداء الايمان
السيرة النبوية الروح للتفسير معاني الأسماء الحسنى
بنك الفتاوي س ج كل شيء عن الفرق فقه الطهارة
قصص مترجمة الموسوعة الشاملة كتاب الفتن
علوم القرآن كتاب الكفاية الحكم في الاسلام
فتاوي الزواج الحج بعدة لغات توزيع الميراث
ملف الارحام أحكام الغُسُل كتب السنة
احاديث موضوعة الاسلام بعدة لغات موقع كحيل
شبكة المنهل التعليمية نصرة رسول الله ص
عدد زوار الموقع :