السلام عليكم اخوة وأخوات في الله ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم في موقع سنابل الخير للقرآن الكريم وحيّاكم الله واهلاً بكم جميعاً في هذا الموقعٌ الخيريُّ الغيرُ ربحيٌّ القائم على منهج السلف الصالح المتمثلُ بخير البريّة نبينا الكريم " محمد بن عبد الله" صلوات ربي وسلامه عليه , وها نحنُ اليوم نستقبل الاول من شهر الله المحرم في العام الهجري الجديد "1439" سائلين المولى عزوجل أن يتقبل منا جميعا أعمالنا الصالحة لعام 1438 المصرم ... اللهم آمين.. سبحانّ ربّكَ ربِّ العزَّة عمّا يصفونَ * وسلامٌ على المرسلينَ * والحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.

جديد الموقع
محاور سور القرآن الكريم
الموسوعة الإلكترونية الشاملة


مدرسة الصحابة والصحابيات
الحسن والحسين رضي الله عنهما


مقــــــــــــالات عـــــــــــامة
مجوس هذه الأمة


في رحاب آية كريمة
مكان مجمع البحرين


من الهدي النبوي المبارك
الانبياء والرسل حسب ترتيبهم الزمني


القصص القـــرآني الكريــــم
سورة الأعراف- قصة أصحابُ السبتِ


سير التابعيـــن وتابعيــــهم
أُويس بن عامر المرادي القُرني


ملف مرض القلوب
أبرز صفات المنافقين في كتاب الله عزوجل


أهوال يوم القيامة
سلسلة نهاية العالم - المعركة الكبرى


اعجاز القرآن الكريم
حساب الجمل عند اليــــهود


الاسلام والايمان في القرآن
أركـــــان الايمــــان


مبشرات السعادة القرآنية
مكانة العقل في الإسلام


قصيدة نونية القحطانية
قصيدة نونية القحطانية بصوت الشيخ هاشم نور


شرح الأربعون النووية بايجاز
حديث 42 والأخير الاخلاص والمغفرة


تفسير القرآن الكريم كاملا
تسجيلات الشعراوي رحمه الله


الفتوحات الاسلامية المباركة
غزواته صلى الله عليه وسلم مرتبة ترتيبا زمنيا


سيرة العمرين الامامين العادلين
احذروا هذه الرواية المفتراة على الفاروق عمر رضي الله عنه


أهم المساجد في العالم الاسلامي
شاهد المسجد الأقصى رأي العين


كتاب يوم الجمعة المباركة
يوم الجمعة يوم عبادة وذكر وليس بيوم غضب وتحدي كما يبتدعون


كتــــــاب الصــــــــــــــــيام
رمضان ربيع الحياة الاسلامية


احكام وفتاوى منقولة
هل يشعر المتوفي بزائريه ؟


صوتيات ومرئيات -
الملحمة الكبرى " أرمجيدون"


مداخل الشيطان على الانسان
صوتان ملعونان في الدنيا والآخرة


كتـــــــــــــــــاب الحـــــــــــــــج
هل فريضة الحج تُكفِّرُ الكبـــائر؟


كتــــــــــــــــــا ب التذكـــــرة
الجزء السابع: بيان أحوال الميت في القبر,


مدرسة الصحابة والصحابيات
عبد الله بن عمرو بن حرام


 
بسم الله الرحمن الرحيم
رب اشرح لي صدري ويسر لي امري
 
رجلٌ كلمّه الله عزوجل بعد استشهاده

اذا ذكرت عبد الله بن عمرو بن حرام، يجب أن تذكر معه صهره عمرو بن الجموح ، ذلك أنهما كانا متحابين في الدنيا متصافيين، وهذه شهادة لا نقولها نحن بل شهادة النبي صلى الله عليه وسلم لهم، ولأجل ذلك فقد أكرمهما الله تعالى.

هو عبد الله بن حرام من بني سلمة، ومن الأنصار الذين بايعوا النبي صلى الله عليه وسلم بيعة العقبة الثانية، وجعله رسول الله صلى الله عليه وسلم نقيبا على قومه.

سخر رضي الله عنه كل ماله في سبيل الله تعالى وفي خدمة الاسلام.

وصيته لابنه رضي الله عنهما

شهد بدرا وأحد فقط، وقد تراءى له مصرعه قبل خروجه وخروج المسلمين الى أحد، لقد غمره احساسا قويا وصادقا بأنه لن يعود الى أهله من تلك الغزوة، وكاد قلبه يطير من الفرح لهذا الاحساس، لذا فقد دعا ابنه جابر رضي الله عنهما وبدأ يملي عليه وصيته لعل احساسه يصدقه فيكون قد أتى بابا كبيرا من أبواب البر، وقال: اني لا أراني الا مقتولا في هذه الغزوة، بل لعلي سأكون مفتتح باب الشهادة فيه، واني لا  أدع أحدا بعدي أحبّ اليّ منك بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وانّ عليّ دينا فاقضه عني، واستوصي بأخوتك خيرا.

وفاته رضي الله عنه

وفي صبيحة اليوم التالي خرج المسلمون للقاء قريش التي جاءت بجيش لجب لمقاتلة المسلمين، ودارت معركة رهيبة حقق المسلمون في بدايتها نصرا سريعا كاد أن يكون حاسما لولا مغادرة الرماة مواقعهم، هؤلاء  الرماة الذين أمرهم النبي صلى الله عليه وسلم ابلآ يغادروا مواقعهم أبد، ولأنهم عصوا أمر النبي صلى الله عليه وسلم بمغادرتهم الجبل وشغل أنفسهم بجمع غنائم الجيش المنهزم- جيش قريش- فقد استغل خالد بن الوليد (قبل ان يسلم)  انشغالهم بالغنائم وجمع فلول جيشه سريعا ليفاجأ المسلمون من وراءهم بهجوم خاطف ليتحوّل نصر المسلمين الى هزيمة، وبعدما ذهب المسلمون ينظرون شهداؤهم، ذهب جابر بن عبد الله رضي الله عنهما ليبحث عن أبيه حتى وجده بين الشهداء، وكان المشركون قد مثلوا به كما مثلوا بغيره من الأبطال وعلى رأسهم الحمزة رضي الله عنه.

ولما مرّ النبي صلى الله عليه وسلم على أهل عبد الله بن عمرو رضي الله عنه ووجدهم يبكون قال لهم صلى الله عليه وسلم: ابكوا أو لا تبكوا فانّ الملائكة ظللته بأجنحته، ثم قال صلى الله عليه وسلم لابنه جابر رضي الله عنه: ما كلم الله أحدا قط الا من وراء حجاب، ولقد كلم أباك كفاحا (أي مواجهة) فقال الله عزوجل: عبدي سلني أعطك، فقال: يا رب أسالك أن تردني الى الدنيا لأقتل في سبيلك ثانية، فقال الله تعالى: انه قد سبق القول مني أنهم اليها لا يرجعون

قال: يا رب فأبلغ من ورائي بما أعطيتنا من نعمة، فأنزل الله تعالى:

 ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون

                         فرضي الله عنك وأرضاك وصلى الله وسلم على من رباك.
 
              ما أصبت به فمن الله عزوجل وحده, وما أخطأت فمن نفسي الخاطئة ومن الشيطان
 
                         لا تنسونا من دعوة خفية صادقة ولكم مثلها ان شاء الله تعالى
<< اذهب الى سجل الزوار
<< اذهب الى سجل الزوار
مفهوم الصلاة من الكتاب والسنة شروط أوقات الصلاة فتاوى تتعلق بالصلاة
احاديث لا تصح حكم ذبائح أهل الكتاب تفسير القرآن
المصحف الالكتروني حكم التجارة في البورصة شرح فقه النوازل
ضوابط فقه النوازل احصاءات قرآنية سنابل الخير للاعشاب
المحرمات من النساء الناسخ والمنسوخ نداء الايمان
السيرة النبوية الروح للتفسير معاني الأسماء الحسنى
بنك الفتاوي س ج كل شيء عن الفرق فقه الطهارة
قصص مترجمة الموسوعة الشاملة كتاب الفتن
علوم القرآن كتاب الكفاية الحكم في الاسلام
فتاوي الزواج الحج بعدة لغات توزيع الميراث
ملف الارحام أحكام الغُسُل كتب السنة
احاديث موضوعة الاسلام بعدة لغات موقع كحيل
شبكة المنهل التعليمية نصرة رسول الله ص
عدد زوار الموقع :