السلام عليكم اخوة وأخوات في الله ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم في موقع سنابل الخير للقرآن الكريم وحيّاكم الله واهلاً بكم جميعاً في هذا الموقعٌ الخيريُّ الغيرُ ربحيٌّ القائم على منهج السلف الصالح المتمثلُ بخير البريّة نبينا الكريم " محمد بن عبد الله" صلوات ربي وسلامه عليه , وها نحنُ اليوم نستقبل الاول من شهر الله المحرم في العام الهجري الجديد "1439" سائلين المولى عزوجل أن يتقبل منا جميعا أعمالنا الصالحة لعام 1438 المصرم ... اللهم آمين.. سبحانّ ربّكَ ربِّ العزَّة عمّا يصفونَ * وسلامٌ على المرسلينَ * والحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.

جديد الموقع
محاور سور القرآن الكريم
الموسوعة الإلكترونية الشاملة


مدرسة الصحابة والصحابيات
الحسن والحسين رضي الله عنهما


مقــــــــــــالات عـــــــــــامة
مجوس هذه الأمة


في رحاب آية كريمة
مكان مجمع البحرين


من الهدي النبوي المبارك
الانبياء والرسل حسب ترتيبهم الزمني


القصص القـــرآني الكريــــم
سورة الأعراف- قصة أصحابُ السبتِ


سير التابعيـــن وتابعيــــهم
أُويس بن عامر المرادي القُرني


ملف مرض القلوب
أبرز صفات المنافقين في كتاب الله عزوجل


أهوال يوم القيامة
سلسلة نهاية العالم - المعركة الكبرى


اعجاز القرآن الكريم
حساب الجمل عند اليــــهود


الاسلام والايمان في القرآن
أركـــــان الايمــــان


مبشرات السعادة القرآنية
مكانة العقل في الإسلام


قصيدة نونية القحطانية
قصيدة نونية القحطانية بصوت الشيخ هاشم نور


شرح الأربعون النووية بايجاز
حديث 42 والأخير الاخلاص والمغفرة


تفسير القرآن الكريم كاملا
تسجيلات الشعراوي رحمه الله


الفتوحات الاسلامية المباركة
غزواته صلى الله عليه وسلم مرتبة ترتيبا زمنيا


سيرة العمرين الامامين العادلين
احذروا هذه الرواية المفتراة على الفاروق عمر رضي الله عنه


أهم المساجد في العالم الاسلامي
شاهد المسجد الأقصى رأي العين


كتاب يوم الجمعة المباركة
يوم الجمعة يوم عبادة وذكر وليس بيوم غضب وتحدي كما يبتدعون


كتــــــاب الصــــــــــــــــيام
رمضان ربيع الحياة الاسلامية


احكام وفتاوى منقولة
هل يشعر المتوفي بزائريه ؟


صوتيات ومرئيات -
الملحمة الكبرى " أرمجيدون"


مداخل الشيطان على الانسان
صوتان ملعونان في الدنيا والآخرة


كتـــــــــــــــــاب الحـــــــــــــــج
هل فريضة الحج تُكفِّرُ الكبـــائر؟


كتــــــــــــــــــا ب التذكـــــرة
الجزء السابع: بيان أحوال الميت في القبر,


مدرسة الصحابة والصحابيات
عباد بن بشر


بسم الله الرحمن الرحيم
رب اشرح لي صدري ويسر لي امري
 
 
رجل أكرمه الله تعالى بنور يرافقه

لو اكتفينا بالتعريف عن هذا الصحابي الجليل رضي الله عنه كما قرأنا في العنوان لكفانا معرفة به.

بعد أن فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمون من غزوة ذات الرقاع، نزلوا مكانا يبيتون فيه، واختار النبي صلى الله عليه وسلم نفرا من الصحابة للحراسة يتناوبنها فيما بينهم، وكان منهم عمار بن ياسر وعبّاد بن بشر رضي الله عنهما في نوبة واحدة، وما أن رأى عباد صاحبه عمار رضي الله عنهما مجهد، حتى طلب منه أن يعطي نفسه قسطا من الراحة وأن ينام من أول الليل على أنه حين يصحو يأخذ هو قسطا من الراحة وهكذ، وما أن اغمض عمار عينيه حتى  أتت على بال عباد رضي الله عنه فكرة بأن يملأ وقته بالصلاة فينال ثواب الصلاة والمرابطة في سبيل الله تعالى، وما أن شرع في الصلاة وانتهى من قراءة الفاتحة في الركعة الأولى حتى جاءه سهم من عدو أصاب عضده، وآثر أن يتابع صلاته، ثم ما لبث العدو أن رماه في ظلام الليل بسهم ثان وهو في الركعة الثانية، فلم يأبه له ثم ركع وسجد، ولأنّ قواه قد خارت فقد مدّ عينه وهو ساجد الى صاحبه النائم الى جواره وظل يهزه حتى استيقظ ، وما أن قام من سجوده وتلا التشهد وأتم صلاته حتى طلب من عمار أن يقم للحراسة مكانه لاصابته بسهمين متتاليين.

التفت عمار الى عبّاد رضي الله عنهما وقال: سبحان الله! هلا أيقظتني أول ما رميت يا عبّاد! فأجابه رضي الله عنه: كنت أتلو في صلاتي آيات من القرآن ملأت نفسي روعة فلم أحب أن أقطعه، ووالله لولا أن أضيع ثغرا أمرني به رسول الله صلى الله عليه وسلم لآثرت الموت على أن أقطع تلك الآيات التي كنت أتلوها.

كان رضي الله عنه شديد الولاء والحب لله تبارك وتعالى ولرسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، وكان هذا الولاء يستغرق حياته كلها وحسه كله، ففي مواطن التضحية

والموت يكون رضي الله عنه في الطليعة، وفي مواطن الأخذ والفيئة يبحث عنه أصحابه في جهد ومشقة حتى يجدونه، وهو دائما عابدا تستغرقه العبادة، وكانت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنه تقول: ثلاثة من الأنصار لم يجاوزهم أحد في الفضل أبدا: سعد بن معاذ، وعباد بن بشر، وأسيد بن حضير.

فضائله رضي الله عنه:

لقد عرف المسلمون الأوائل عبّأد بأنه الرجل الذي معه نور من الله تبارك وتعالى وكان اذا مشى في طريق مظلم تنبعث منه اطياف نور وضوء  تضيء له الطريق حتى بلوغه الهدف الذي يمشي اليه.

وفاته رضي الله عنه:

قبل معركة اليمامة بيوم واحد رأى في نومه رؤيا لم تلبث أن فسّرت مع شمس نهار تلك الليلة، وفوق أرض المعركة الهائلة والضارية التي خاضها المسلمون ضد معاقل المرتدين عن الاسلام بقيادة الطاغية مسيلمة الكذاب مدعي النبوة، ينضوي عبّاد رضي الله عنه واصحابه تحت لواء سيف الله المسلول خالد بن الوليد رضي الله عنه، وقد أبلى عباد رضي الله عنه بلاء حسنا.

يقول أبو سعيد الخدري رضي الله عنه: قال لي عبّاد: يا أبا سعيد! رأيت الليلة كأن السماء قد فرجت لي ثم أطبقت عليّ، واني لأراها انشاء الله الشهادة.

وتتحقق رؤيا البطل رضي الله عنه ويسقط شهيدا في ساحة المعركة بعد أن قاتل أعداء الله تعالى، وقد وجدوا في وجهه علامات تشويه كثرة، ولولا علامة في جسده ما عرفه أحد رضي الله عنه.

                     فرضي الله عن عباد وصلى الله وسلم وبارك على من رباه.
 
             ما أصبت به فمن الله عزوجل وحده, وما أخطأت فمن نفسي الخاطئة ومن الشيطان
 
                         لا تنسونا من دعوة خفية صادقة ولكم مثلها ان شاء الله تعالى
 
<< اذهب الى سجل الزوار
<< اذهب الى سجل الزوار
مفهوم الصلاة من الكتاب والسنة شروط أوقات الصلاة فتاوى تتعلق بالصلاة
احاديث لا تصح حكم ذبائح أهل الكتاب تفسير القرآن
المصحف الالكتروني حكم التجارة في البورصة شرح فقه النوازل
ضوابط فقه النوازل احصاءات قرآنية سنابل الخير للاعشاب
المحرمات من النساء الناسخ والمنسوخ نداء الايمان
السيرة النبوية الروح للتفسير معاني الأسماء الحسنى
بنك الفتاوي س ج كل شيء عن الفرق فقه الطهارة
قصص مترجمة الموسوعة الشاملة كتاب الفتن
علوم القرآن كتاب الكفاية الحكم في الاسلام
فتاوي الزواج الحج بعدة لغات توزيع الميراث
ملف الارحام أحكام الغُسُل كتب السنة
احاديث موضوعة الاسلام بعدة لغات موقع كحيل
شبكة المنهل التعليمية نصرة رسول الله ص
عدد زوار الموقع :