السلام عليكم اخوة وأخوات في الله ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم في موقع سنابل الخير للقرآن الكريم وحيّاكم الله واهلاً بكم جميعاً في هذا الموقعٌ الخيريُّ الغيرُ ربحيٌّ القائم على منهج السلف الصالح المتمثلُ بخير البريّة نبينا الكريم " محمد بن عبد الله" صلوات ربي وسلامه عليه , وها نحنُ اليوم نستقبل الاول من شهر الله المحرم في العام الهجري الجديد "1439" سائلين المولى عزوجل أن يتقبل منا جميعا أعمالنا الصالحة لعام 1438 المصرم ... اللهم آمين.. سبحانّ ربّكَ ربِّ العزَّة عمّا يصفونَ * وسلامٌ على المرسلينَ * والحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.

جديد الموقع
محاور سور القرآن الكريم
الموسوعة الإلكترونية الشاملة


مدرسة الصحابة والصحابيات
الحسن والحسين رضي الله عنهما


مقــــــــــــالات عـــــــــــامة
مجوس هذه الأمة


في رحاب آية كريمة
مكان مجمع البحرين


من الهدي النبوي المبارك
الانبياء والرسل حسب ترتيبهم الزمني


القصص القـــرآني الكريــــم
سورة الأعراف- قصة أصحابُ السبتِ


سير التابعيـــن وتابعيــــهم
أُويس بن عامر المرادي القُرني


ملف مرض القلوب
أبرز صفات المنافقين في كتاب الله عزوجل


أهوال يوم القيامة
سلسلة نهاية العالم - المعركة الكبرى


اعجاز القرآن الكريم
حساب الجمل عند اليــــهود


الاسلام والايمان في القرآن
أركـــــان الايمــــان


مبشرات السعادة القرآنية
مكانة العقل في الإسلام


قصيدة نونية القحطانية
قصيدة نونية القحطانية بصوت الشيخ هاشم نور


شرح الأربعون النووية بايجاز
حديث 42 والأخير الاخلاص والمغفرة


تفسير القرآن الكريم كاملا
تسجيلات الشعراوي رحمه الله


الفتوحات الاسلامية المباركة
غزواته صلى الله عليه وسلم مرتبة ترتيبا زمنيا


سيرة العمرين الامامين العادلين
احذروا هذه الرواية المفتراة على الفاروق عمر رضي الله عنه


أهم المساجد في العالم الاسلامي
شاهد المسجد الأقصى رأي العين


كتاب يوم الجمعة المباركة
يوم الجمعة يوم عبادة وذكر وليس بيوم غضب وتحدي كما يبتدعون


كتــــــاب الصــــــــــــــــيام
رمضان ربيع الحياة الاسلامية


احكام وفتاوى منقولة
هل يشعر المتوفي بزائريه ؟


صوتيات ومرئيات -
الملحمة الكبرى " أرمجيدون"


مداخل الشيطان على الانسان
صوتان ملعونان في الدنيا والآخرة


كتـــــــــــــــــاب الحـــــــــــــــج
هل فريضة الحج تُكفِّرُ الكبـــائر؟


كتــــــــــــــــــا ب التذكـــــرة
الجزء السابع: بيان أحوال الميت في القبر,


مدرسة الصحابة والصحابيات
سعد بن الربيع


 
بسم الله الرحمن الرحيم
رب اشرح لي صدري ويسر لي امري
 
رجلٌ لن يُكرّره التاريخ
رجل تبؤأ مقعده من الجنة
 
 
هو أحد الرجال الذين تبؤوا مقاعد صدق في الجنة ان شاء الله، شهد بدرا واستشهد في أحد، وهو حفيد امرؤ القيس، وهو أحد النقباء يوم بيعة العقبة الكبرى.
 
انه سعد بن الربيع ابن عمرو بن أبي زهير بن مالك بن امرىء القيس بن مالك بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج الأنصاري الخزرجي الحارثي البدري النقيب الشهيد الذي آخى النبي صلى الله عليه وسلم ,  بينه وبين عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه,  فعزم على أن يُعطي سعد أخاه في الاسلام عبد الرحمن رضي الله عنهما شطر ماله , ويطلق إحدى زوجتيه ليتزوج بها , وكان سعد رضي الله عنه أحد النقباء ليلة العقبة
انه الصحابي الجليل الأنصاري الذي آخى النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبين عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهم، وقد عرض يومها على عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهما نصف ماله، واحدى زوجتيه، قائلا له: عندي زوجتان , انظرْ الى أيهما تُريد فأُطلقها لك لتتزوّجَ بها, فأين ستجد رجلاً بهذه المواصفات وقد غدونا في زمن حب المال والشهوات وزمن زنا المحارم؟ فأيُّ سعدٍ هذا الذي نتحدث عنه؟ ومن أي طراز هو؟ ولكننا عندما نعلم أنه قد تخرج من جامعة المصطفى صلى الله عليه وسلم بدرجة امتياز,  يبطل عجبنا بهذا الانسان الذي لن يُكرره التاريخ أبدا ولا حتى في زمن أصحابه رضي الله عنهم أجمعين.
 
أثر تربية رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه
 
لقد كانت تربية النبي صلى الله عليه وسلم لسيدنا سعد بن الربيع رضي الله عنه أثراً كبيراً في نفسه فهو الذي استطاع أن يُؤْثِرُ أخاه عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهما بماله وزوجته
يقول أنس رضي الله عنه: "قدم علينا عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه,  وآخى النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبين سعد بن الربيع رضي الله عنه ـ وكان كثير الأموال ـ فقال سعد رضي الله عنه: قد علمت الأنصار أني من أكثرها مالاً، سأقسم مالي بيني وبينك شطرين، ولي امرأتان فانظر أعجبُهما إليك فأطلقها حتى إذا حلت تزوجتها. فقال عبد الرحمن رضي الله عنه: "بارك الله في لك في أهلك , دُلّني على السوق".

حبه الشديد لرسول الله صلى الله عليه وسلم

لقد ملك حب النبي صلى الله عليه وسلم قلوب أصحابه رضي الله عنهم حتى قادهم هذا الحب إلى أن يُضحوا بأنفسهم فداءً للنبي صلى الله عليه وسلم ,  وممَّن ملك الحب قلوبهم سعد بن الربيع رضي الله عنه.
 يقول زيد بن ثابت رضي الله عنه : "بعثني النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد اطلب سعد بن الربيع فقال لي:إن رأيته فأقرأه من السلام، وقل له يقول لك رسول الله - صلى الله عليه وسلم: كيف تجدك؟
فطفت بين القتلى فأصبته وهو في أخر رمق، وبه سبعون ضربة فأخبرته فقال: على رسول الله السلام وعليك، قل له: يا رسول الله أجد ريح الجنة، وقل لقومي الأنصار: لا عذر  لكم عند الله إن خلص إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيكم شفر يطرف، قال: وفاضت نفسه رضي الله عنه.

ونقل ابن عبد البر عن مالك بن أنس رحمهم الله : "أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من يأتينا بخبر سعد؟ فقال رجل: أنا , فذهب يطوف بين القتلى فوجده، وبه رمق، فقال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم لأتيه بخبرك، قال: فاذهب فأقرأه مني السلام وأخبره أنني قد طعنت اثنتي عشرة طعنة، وقد أنفذت مقاتلي، وأخبر قومك أنه لا عذر لهم عند الله إن قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم وواحد منهم حي.

ويعلق صاحب فرسان النهار من الصحابة الأخيار بقوله: فإنه ـ وهو في تلك اللحظات التي يودع فيها الدنيا لم يفكر في زوجته ولا في أولاده , وإنما ظل فكره مشغولاً بمصير رسول الله صلى الله عليه سلم , فقد أنساه حبه العظيم لنبيه الكريم صلى الله عليه وسلم كل شئ حتى نفسه وظل حتى فارق الدنيا وهو شديد الخوف على النبي صلى الله عليه وسلم وشديد الحرص على أن لا يُمس بسوء.

ولا أدل على ذلك من أنه قبل أن تصعد زوحه إلى بارئها حمل الأنصاري رسالة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ملؤها المحبة، والإخلاص، والوفاء
استشهاده رضي الله عنه
 
ذكر ربيع بن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه عن جده رحمهم الله جميعا,  أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم أحد: من يأتيني بخبر سعد بن الربيع فإني رأيت الأسنة قد أشرعت إليه ؟ فقال أبي بن كعب رضي الله عنه : انا وذكر الخبر وفيه:  اقرأ على قومي السلام وقل لهم يقول لكم سعد بن الربيع الله الله وما عاهدتم عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة العقبة فوالله ما لكم عند رسول الله عذر أن خلص إلى نبيكم وفيكم عين تطرف
وقال أُبي فلم برح حتى مات فرجعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته فقال: رحمه الله نصح لله حياً وميتاً.

وفي رواية أخرى انه في يوم بدر أبلى رضي الله عنه بلاء حسن، ويوم أحد طعن رضي الله عنه سبعين طعنة بين طعنة رمح وسيف، وبعد انتهاء المعركة أعلن النبي صلى الله عليه وسلم لمن حوله: هل من رجل ينظر ما فعل سعد بن الربيع! فأجابه رجل من الأنصار: أنا يا رسول الله، فخرج يطوف في القتلى حتى وجده جريحا فقال له: يا سعد! انّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرني أن أنظر أفي الأحياء أنت أم في الأموات؟ فأجابه رضي الله عنه: فاني في الأموات، وأبلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم مني السلام وقل له: انّ سعد يقول لك: جزاك الله عني خير ما جزى به نبيا عن أمته، وأبلغ قومك مني السلام وقل لهم: انّ سعد يقول لكم: انه لا عذر لكم عند الله ان خلص الى نبيكم ومنكم عين تطرف.
 
                      فرضي الله عن سعد بن الربيع وصلى الله وسلم وبارك على من ربّاه.
 
                ما أصبت به فمن الله عزوجل وحده, وما أخطأت فمن نفسي الخاطئة ومن الشيطان
 
                         لا تنسونا من دعوة خفية صادقة ولكم مثلها ان شاء الله تعالى
<< اذهب الى سجل الزوار
<< اذهب الى سجل الزوار
مفهوم الصلاة من الكتاب والسنة شروط أوقات الصلاة فتاوى تتعلق بالصلاة
احاديث لا تصح حكم ذبائح أهل الكتاب تفسير القرآن
المصحف الالكتروني حكم التجارة في البورصة شرح فقه النوازل
ضوابط فقه النوازل احصاءات قرآنية سنابل الخير للاعشاب
المحرمات من النساء الناسخ والمنسوخ نداء الايمان
السيرة النبوية الروح للتفسير معاني الأسماء الحسنى
بنك الفتاوي س ج كل شيء عن الفرق فقه الطهارة
قصص مترجمة الموسوعة الشاملة كتاب الفتن
علوم القرآن كتاب الكفاية الحكم في الاسلام
فتاوي الزواج الحج بعدة لغات توزيع الميراث
ملف الارحام أحكام الغُسُل كتب السنة
احاديث موضوعة الاسلام بعدة لغات موقع كحيل
شبكة المنهل التعليمية نصرة رسول الله ص
عدد زوار الموقع :