السلام عليكم اخوة وأخوات في الله ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم في موقع سنابل الخير للقرآن الكريم وحيّاكم الله واهلاً بكم جميعاً في هذا الموقعٌ الخيريُّ الغيرُ ربحيٌّ القائم على منهج السلف الصالح المتمثلُ بخير البريّة نبينا الكريم " محمد بن عبد الله" صلوات ربي وسلامه عليه , وها نحنُ اليوم نستقبل الاول من شهر الله المحرم في العام الهجري الجديد "1439" سائلين المولى عزوجل أن يتقبل منا جميعا أعمالنا الصالحة لعام 1438 المصرم ... اللهم آمين.. سبحانّ ربّكَ ربِّ العزَّة عمّا يصفونَ * وسلامٌ على المرسلينَ * والحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.

جديد الموقع
محاور سور القرآن الكريم
الموسوعة الإلكترونية الشاملة


مدرسة الصحابة والصحابيات
الحسن والحسين رضي الله عنهما


مقــــــــــــالات عـــــــــــامة
مجوس هذه الأمة


في رحاب آية كريمة
مكان مجمع البحرين


من الهدي النبوي المبارك
الانبياء والرسل حسب ترتيبهم الزمني


القصص القـــرآني الكريــــم
سورة الأعراف- قصة أصحابُ السبتِ


سير التابعيـــن وتابعيــــهم
أُويس بن عامر المرادي القُرني


ملف مرض القلوب
أبرز صفات المنافقين في كتاب الله عزوجل


أهوال يوم القيامة
سلسلة نهاية العالم - المعركة الكبرى


اعجاز القرآن الكريم
حساب الجمل عند اليــــهود


الاسلام والايمان في القرآن
أركـــــان الايمــــان


مبشرات السعادة القرآنية
مكانة العقل في الإسلام


قصيدة نونية القحطانية
قصيدة نونية القحطانية بصوت الشيخ هاشم نور


شرح الأربعون النووية بايجاز
حديث 42 والأخير الاخلاص والمغفرة


تفسير القرآن الكريم كاملا
تسجيلات الشعراوي رحمه الله


الفتوحات الاسلامية المباركة
غزواته صلى الله عليه وسلم مرتبة ترتيبا زمنيا


سيرة العمرين الامامين العادلين
احذروا هذه الرواية المفتراة على الفاروق عمر رضي الله عنه


أهم المساجد في العالم الاسلامي
شاهد المسجد الأقصى رأي العين


كتاب يوم الجمعة المباركة
يوم الجمعة يوم عبادة وذكر وليس بيوم غضب وتحدي كما يبتدعون


كتــــــاب الصــــــــــــــــيام
رمضان ربيع الحياة الاسلامية


احكام وفتاوى منقولة
هل يشعر المتوفي بزائريه ؟


صوتيات ومرئيات -
الملحمة الكبرى " أرمجيدون"


مداخل الشيطان على الانسان
صوتان ملعونان في الدنيا والآخرة


كتـــــــــــــــــاب الحـــــــــــــــج
هل فريضة الحج تُكفِّرُ الكبـــائر؟


كتــــــــــــــــــا ب التذكـــــرة
الجزء السابع: بيان أحوال الميت في القبر,


مدرسة الصحابة والصحابيات
عاتكة بنت خالد الخزاعية أم معبد رضي الله عنها


  أصدق من وصف النبي صلى الله عليه وسلم

هي أم معبد التي نزل عليها النبي صلى الله عليه وسلم وهو في طريقة مهاجرا الى المدينة المنورة، وذلك المكان لا زال الى الآن يسمى بخيمة أم معبد.

لقد كان لها موقف مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو: انه عندما خرج النبي صلى الله عليه وسلم الى المدينة مهاجرا ومعه أبو بكر الصديق رضي الله عنه ودليلهما عبد الله بن أريقط، مروا على خيمة أم معبد الخزاعية رضي الله عنها، وكانت امرأة جلدة كريمة تسقي وتطعم، فسألوها لحما وتمرا ليشتروا منها، فلم يجدوا عندها شيئا من ذلك، وكانت من  القوم الذين لا زاد لهم، وقد أصابهم الجدب والقحط، فنظر النبي صلى الله عليه وسلم الى شاة في جانب الخيمة، فقال عليه الصلاة والسلام: ما هذه الشاة يا أم معبد؟ قالت رضي الله عنها: هي شاة خلفها الجهد والتعب والاعياء عن بقيّة الغنم، فقال عليه الصلاة والسلام: هل بها من لبن؟ اجابت: هي أجهد من ذلك، فقال عليه الصلاة والسلام: أتأذنين لي أن أحلبها؟ قالت: نعم بأبي أنت وأمي ان رأيت بها لبنا فاحلبها.

فدعا بها النبي صلى الله عليه وسلم فمسح بيده ضرع الشاة وذكر اسم الله، ودعا لها في شاتها، ففتحت الشاة رجليها استعدادا لحلبها، ودرّت،  ودعا باناء يروي الرهط الكثير ويشبعهم، فحلب فيه لبنا سائلا كثيرا حتى علاه امتلأ الاناء, ثم سقاها حتى رويت، وسقى صاحبيه حتى رووا، ثم حلبها ثانية حتى امتلأ الاناء، ثم تركه لديها، وبايعها صلى الله عليه وسلم، ثم ارتحلوا عنها.

وصفها للنبي صلى الله عليه وسلم

وما أن  قدم زوجها أبو معبد يسوق أعنزا عجافا هزالا، فلما رأى اللبن تعجّب وقال: من أين لك هذا اللبن يا أم معبد والشاة عازب حيال-بعيدة عن المرعى- وهي أيضا لا تحمل، ولا حلوب في البيت سواها؟ فقالت رضي الله عنها: مرّ بنا رجلا مباركا- ثم وصفته صلى الله عليه وسلم له فقالت: رايت رجلا ظاهر الوضاءة، حسن الوجه، أبلج الوجه، حسن الخلق، لم تعبه ثجلة، ولم تر به صعلة- صغر الرأس- وسيم، قسيم، في عينيه دعج، وفي أشفاره وطف، وهو طويل شعر أشفار العين، وفي عنقه سطع، وفي صوته صحل، وفي لحيته كثافة- غزارة- أزج أقرن، ان صمت فعليه الوقار، وان تكلم سما وعلا البهاء، أجمل الناس وأبهاه من بعيد، وأحسنه وأجمله من قريب، حلو المنطق، فصل، لا نزر ولا هذر، كأن منطقه خرزات نظم يتحدرنّ، ربعة، لا بائن ولا طول، ولا تقتحمه عين قصر، غصن بين غصنين، فهو أنضر الثلاثة منظرا، وأحسنهم قدرا، له رفقاء يحفون به، ان قال أنصتوا لقوله، وان أمر تبادروا الى أمره، محفود محشود، لا عابس ولا مفند.

معاني بعض الكلمات

 لم تعبه ثجّة: مسرخيا بطنه ومستويا بلا كرش.   دعج: شدة سواد العيون.

لا عابس ولا مفنّد: صادق.

فقال أبو معبد: هو والله صاحب قريش الذي ذكر لنا من أمره ما ذكر بمكة، ولقد هممت أن أصحبه، ولأفعلنّ ان وجدت الى ذلك سبيلا، فأصبح صوت بمكة عال يسمعونه ولا يدرون من صاحبه وهو يقول:

جزى الله رب الناس خير جزائه                                       رفيقين  حلا  خيمتي  أم معبد

هما   نزلا   بالبر   واعتدي  به                                       فقد فاز من أمسى رفيق محمد

ليهن  بني  كعب   مقام   فناتهم                                      ومقعدها   للمسلمين   بمرصد

وقد روي أنّ ام معبد كانت يومئذ مسلمة، وقيل: بل قدمت عليه صلى الله عليه وسلم بعد ذلك وأسلمت وبايعت.
وأيا كانت الروايات فيكغيها شرفا استضافة النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبه وخادمه رضي الله عنهم أجمعين.
 
                        فرضي الله عن السيدة أم معبد وصلى الله وسلم وبارك على من رباها
 
            ما أصبت به فمن الله عزوجل وحده, وما أخطأت به فمن نفسي الخاطئة ومن الشيطان
 
                         لا تنسونا من خالص دعاؤكم ولكم مثل ذلك ان شاء الله تعالى
<< اذهب الى سجل الزوار
<< اذهب الى سجل الزوار
مفهوم الصلاة من الكتاب والسنة شروط أوقات الصلاة فتاوى تتعلق بالصلاة
احاديث لا تصح حكم ذبائح أهل الكتاب تفسير القرآن
المصحف الالكتروني حكم التجارة في البورصة شرح فقه النوازل
ضوابط فقه النوازل احصاءات قرآنية سنابل الخير للاعشاب
المحرمات من النساء الناسخ والمنسوخ نداء الايمان
السيرة النبوية الروح للتفسير معاني الأسماء الحسنى
بنك الفتاوي س ج كل شيء عن الفرق فقه الطهارة
قصص مترجمة الموسوعة الشاملة كتاب الفتن
علوم القرآن كتاب الكفاية الحكم في الاسلام
فتاوي الزواج الحج بعدة لغات توزيع الميراث
ملف الارحام أحكام الغُسُل كتب السنة
احاديث موضوعة الاسلام بعدة لغات موقع كحيل
شبكة المنهل التعليمية نصرة رسول الله ص
عدد زوار الموقع :