السلام عليكم اخوة وأخوات في الله ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم في موقع سنابل الخير للقرآن الكريم وحيّاكم الله واهلاً بكم جميعاً في هذا الموقعٌ الخيريُّ الغيرُ ربحيٌّ القائم على منهج السلف الصالح المتمثلُ بخير البريّة نبينا الكريم " محمد بن عبد الله" صلوات ربي وسلامه عليه , وها نحنُ اليوم نستقبل الاول من شهر الله المحرم في العام الهجري الجديد "1439" سائلين المولى عزوجل أن يتقبل منا جميعا أعمالنا الصالحة لعام 1438 المصرم ... اللهم آمين.. سبحانّ ربّكَ ربِّ العزَّة عمّا يصفونَ * وسلامٌ على المرسلينَ * والحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.

جديد الموقع
محاور سور القرآن الكريم
الموسوعة الإلكترونية الشاملة


مدرسة الصحابة والصحابيات
الحسن والحسين رضي الله عنهما


مقــــــــــــالات عـــــــــــامة
مجوس هذه الأمة


في رحاب آية كريمة
مكان مجمع البحرين


من الهدي النبوي المبارك
الانبياء والرسل حسب ترتيبهم الزمني


القصص القـــرآني الكريــــم
سورة الأعراف- قصة أصحابُ السبتِ


سير التابعيـــن وتابعيــــهم
أُويس بن عامر المرادي القُرني


ملف مرض القلوب
أبرز صفات المنافقين في كتاب الله عزوجل


أهوال يوم القيامة
سلسلة نهاية العالم - المعركة الكبرى


اعجاز القرآن الكريم
حساب الجمل عند اليــــهود


الاسلام والايمان في القرآن
أركـــــان الايمــــان


مبشرات السعادة القرآنية
مكانة العقل في الإسلام


قصيدة نونية القحطانية
قصيدة نونية القحطانية بصوت الشيخ هاشم نور


شرح الأربعون النووية بايجاز
حديث 42 والأخير الاخلاص والمغفرة


تفسير القرآن الكريم كاملا
تسجيلات الشعراوي رحمه الله


الفتوحات الاسلامية المباركة
غزواته صلى الله عليه وسلم مرتبة ترتيبا زمنيا


سيرة العمرين الامامين العادلين
احذروا هذه الرواية المفتراة على الفاروق عمر رضي الله عنه


أهم المساجد في العالم الاسلامي
شاهد المسجد الأقصى رأي العين


كتاب يوم الجمعة المباركة
يوم الجمعة يوم عبادة وذكر وليس بيوم غضب وتحدي كما يبتدعون


كتــــــاب الصــــــــــــــــيام
رمضان ربيع الحياة الاسلامية


احكام وفتاوى منقولة
هل يشعر المتوفي بزائريه ؟


صوتيات ومرئيات -
الملحمة الكبرى " أرمجيدون"


مداخل الشيطان على الانسان
صوتان ملعونان في الدنيا والآخرة


كتـــــــــــــــــاب الحـــــــــــــــج
هل فريضة الحج تُكفِّرُ الكبـــائر؟


كتــــــــــــــــــا ب التذكـــــرة
الجزء السابع: بيان أحوال الميت في القبر,


مقــــــــــــالات عـــــــــــامة
كيف تستذكرالقرآن؟


بسم الله الرحمن الرحيم
ربّ اشرح لي صدري ويسّر لي أمري
 
 
هل هناك دعاءٌ مخصوصٌ لحفظ القرآن الكريم عن ظهر قلب؟
 
الحمد لله رب العالمين الذي بنعمته تتم الصالحات, والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه،وبعد
 
قبل أن نُجيب على سؤال : هل هناك دعاء مخصوص لحفظ القرآن الكريم؟ تعالوا بنا نستعرض هذه المفاهيم أولا, ونبين ما هو الدعاء؟
 
الدعاء هو مخ العبادة, هو مناجاة العبد لخالقه سبحانه وتعالى , وكما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم بأنّ الدعاء هو العبادة , وقد استمد النبي صلى الله عليه وسلم هذا المعنى من قوله تعالى في سورة غافر 60
وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ


أخي / اختي في الله ما أجمل أن يعيش المؤمن بين الدعاء والقرآن؛ فيدعو الله أن يُيسر له حفظ القرآن وتلاوته، فتلاوة القرآن يشمل الذكر والدعاء معا؛ وهل هناك أجمل من وصف السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها للرسول صلى الله عليهوسلم : أنه عليه الصلاة والسلام كان قرآنا يمشي على الأرض؟

إن المؤمن موصول بالله تعالى؛ فهو يلجأ إلى الله تعالى بالدعاء في كل أحواله وأموره, في السر والعلن, في السراء والضراء, في الشدة وفي الرخاء, وقد علمنا النبي صلى الله عليه وسلم الدعاء في كل تلك الأحوال, وقد أمرنا الله عزوجل بالدعاء ووعدنا الإجابة ان نحن استجبنا لأمره, وحذرنا من العزوف عن الدعاء بجهنم وبئس المصير, فقال عز وجل في سورة غافر 60 
وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَعَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ

والدعاء هو أكرم شيء على الله تبارك وتعالى، تماما كقوله عليه الصلاة والسلام في الحديث الذي رواه الترمذي وحسّنه ابن ماجه: ليس شيء أكرم على الله من الدعاء, وذلك لأن في الدعاء من ذلِّ الحاجة والافتقار لله تبارك وتعالى , والتضرع والخضوع له عزوجل , والانكسار بين يديه سبحانه وتعالى ما يُظهر حقيقة العبودية لله عزوجل

وإذا كان هدفنا من الدعاء تحقيق عبادة أخرى كحفظ القرآن الكريم , فلا شكّ أنّ هذه العبادة هي من أسمى العبادات وأجلها وأفضلها, ذلك أنّ الغاية تبلغ درجة عالية من السمو والفضل

والدعاء ثلاثة أنواع
 
 دعاء من القرآن الكريم , ودعاء مأثور وهو ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ ودعاء غير مأثور وهو ما يدعو به المسلم مولاه عزوجل بأي لفظ أو صيغة , ومن رحمة الله عز وجل بعباده أنه سبحانه وتعالى فتح أمامنا الدعاء بأي صيغة وأي لفظ ما لم يتداخله معصية أو قطيعة رحم، ومن رحمته سبحانه وتعالى بنا أنه لم يشترط علينا ألفاظا مخصوصة للدعاء، اللهم إلا ما ورد من مأثورات عن النبي صلى الله عليه وسلم في بعض المواقف تيمناً بالنبي صلى الله عليه وسلم واتباعاً لسنته عليه الصلاة والسلام, من منطلق قوله تعالى في سورة آل عمران 31: قلْ انْ كنتمْ تُحبّونَ اللهَ فاتبعوني يُحببكُمْ الله
ومن منطلق قوله تعالى في سورة الحشر 7: وما آتاكمْ الرسولَ فخذوهُ
 وما عدا ذلك فليدعُ كل منا بما شاء وكيفما شاء، ففينا المتعلم وفينا الأمي وفينا الجاهل وفينا دون ذلك , فالله عزوجل قادر علام الغيوب لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء , وهذه الفروق كانت موجودة بين صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وبالنسبة لما تتناقله الشبكة العنكبوتية من تساؤلات وأطروحات بخصوص دعاء معيّن لحفظ القرآن الكريم , فاننا نقول بأنه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أيُّ دعاء معين في حفظ القرآن الكريم، ولمن ينوي حفظ كتاب الله عزوجل عليه أن يدعو بما تيسّر له من الدعاء وبالصورة التي يجيدها ويحفظها, فالله عزوجل يعلم كل شيء في هذا الكون ويعلم ما نُسرُّ ومن نُعلنُ في صدورنا وما ننوي عليه, يقول تعالى في سورة البقرة 283
 وانْ تُبدوا ما في أنفسكُمْ أو تُخفوه يُحاسبكمْ بهِ الله, فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء
 
وهناك رواية ضعيفة جداً لحديث وردت عن ابن عباس رضي الله عنهما ، وهي التي يُوصي فيها النبي صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب رضي الله عنه حينما شكا علي رضي الله عنه اليه صلى الله عليه وسلم أنه يجد صعوبة في حفظه للقرآن؛ فأوصاه عليه الصلاة والسلام : بصلاة أربع ركعات ، ثم يدعو بدعاء معين مذكور في هذا الحديث. الا أنّ مجموعة من العلماء الحديث أكد بأن هذا الحديث موضوع ومكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم والله أعلم
 
ومن هذا المنطلق ندعوك أخي / اختي في الله بأن ندعو الله عزوجل بما تيسر لنا حفظه من الدعاء بأي لفظ وأي صيغة نجدها , شريطة الالتزام الكامل بآداب الدعاء، وأهمها عدم الاعتداء في الدعاء , كأن ندعو باثم أو قطيعة رحم , أو أن نسأل الله عزوجل أن يحقق لنا أمراً لم نُهيءُ أسبابه , كأن نبتهل الى الله ونسأله ونحن على معصية,  فحفظ القرآن الكريم يحتاج منا الى صفاء النية والسريرة في كل أمر من أمور حياتنا, ولنعقد النية بأن نبدأ بحفظ القرآن مع الالتزام ما أمكننا من تطبيق حلال القرآن الكريم وحرامه وحدوده , والالتزام الكامل بأركان الصلاة وأركان الايمان , واتباع ما أمكننا من سنة النبي صلى الله عليه وسلم, امتثالا للحديث الذي رواه الامام بخاري ومسلم من حديث ابو هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
مَا نَهَيْتُكُمْ عَنْهُ فَاجْتَنِبُوهُ وَمَا أَمَرْتُكُمْ بِهِ فأْتُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ؛ فَإِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِيْنَ مِنْ قَبْلِكُمْ كَثْرَةُ مَسَائِلِهِمْ وَاخْتِلافُهُمْ عَلَى أَنْبِيَائِهِمْ

وبناء على ما تقدّم نقول أنه علينا أن نبدأ في حفظ القرآن الكريم مراعين الأسباب المادية والمعنوية التي تعيننا على الحفظ، ثم نسأله عز وجل بأن يُيسر لنا هذه الأسباب , وأن يساعدنا على الاستمرار والديمومة على الحفظ، وأن يُهيئ لنا من الظروف ما يُقوينا على بلوغ هذا الهدف السامي والنبيل ، وأن يمدنا عزوجل بفضله الكريم من قوة الذاكرة ما يُعيننا على عدم نسيانه ، وأن يجعلنا من الذين يُقيمون حروف القرآن وحلاله وحرامه وحدوده , فلا نكون من الذين قال فيهم الله عزوجل في سورة الفرقان 30
وقال الرسول يا ربّ انّ قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا
ومن بنود هجر القرآن , من اذا توفّر فيه بندا من هذه البنود الخمسة, كان هاجرا للقرآن حتى يتوب منه وهذه البنود الخمسة هي : فعدم الاصغاء للقرآن وهو يُتلى من هجرانهومن هجرانه ترك الايمان به أي عدم تطبيق حلاله وحرامه وحدوده , والعدول عنه الى غيره من شعر أو قولٍ أو غناءٍ أو لهوٍ من هجرانه , وترك تدبّره واستيعاب معانيه من هجرانه , وعدم تلاوته من هجرانه

انّ الله تبارك وتعالى ما أنزل القرآن الكريم مفرقا , الا ليُسهل علينا حفظه وتمكينه في صدور الصحابة رضوان الله تعالى عنهم اجمعين 
 واذا كان وحي السماء جبريل عليه الصلاة والسلام كان يتدارس القرآن الكريم مع النبي صلى الله عليه وسلم مرة كل عام  , وفي العام الذي قبض فيه تدارسه  معه عليه الصلاة والسلام مرتين, وهو المعصوم من النسيان كما في قوله تعالى في سورة القيامة
لا تُحرّكْ بهِ لسانكَ لتعجَلَ بهِ انَ علينا جمْعَهُ وقرآنهُ * فاذا قرأْناهُ فاتبِّعْ قرآنهُ * ثمَّ انَ علينا بيانَهُ
فحريٌّ بنا أن نبدأ بحفظه تباعا مع الأخذ بالأسباب العملية والمعنوية المعينة لنا على تحقيق ذلك

إذن بالجمع بين الدعاء والأسباب , يُيسّر الله عزوجل لنا حفظ كتابه الكريم
 
وفي الختام نسأل الله تبارك وتعالى أن يلهمنا السداد , ويجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه
 
سبحانك ربك ربّ العزة عما يصفون * وسلام على المرسلين * والحمد لله رب العالمين
 
والله وحده اعلم بغيبه 
<< اذهب الى سجل الزوار
<< اذهب الى سجل الزوار
مفهوم الصلاة من الكتاب والسنة شروط أوقات الصلاة فتاوى تتعلق بالصلاة
احاديث لا تصح حكم ذبائح أهل الكتاب تفسير القرآن
المصحف الالكتروني حكم التجارة في البورصة شرح فقه النوازل
ضوابط فقه النوازل احصاءات قرآنية سنابل الخير للاعشاب
المحرمات من النساء الناسخ والمنسوخ نداء الايمان
السيرة النبوية الروح للتفسير معاني الأسماء الحسنى
بنك الفتاوي س ج كل شيء عن الفرق فقه الطهارة
قصص مترجمة الموسوعة الشاملة كتاب الفتن
علوم القرآن كتاب الكفاية الحكم في الاسلام
فتاوي الزواج الحج بعدة لغات توزيع الميراث
ملف الارحام أحكام الغُسُل كتب السنة
احاديث موضوعة الاسلام بعدة لغات موقع كحيل
شبكة المنهل التعليمية نصرة رسول الله ص
عدد زوار الموقع :